منظمة الصحة العالمية: تراجع معدل الاصابات بفيروس كورونا في العراق “لايعني ان الوضع الصحي تحت السيطرة”

منظمة الصحة العالمية: تراجع معدل الاصابات بفيروس كورونا في العراق “لايعني ان الوضع الصحي تحت السيطرة”

أكدت منظمة الصحة العالمية في العراق، الجمعة، أن تراجع معدل الاصابات بفيروس كورونا في البلاد، “لايعني ان الوضع الصحي تحت السيطرة”، موصية باستمرار حظر التجوال والاجراءات الاخرى “للخروج من دائرة الخطر”، فيما اشارت الى أن نتائج انحسار الفيروس أو تفشيه ستظهر خلال أسبوع أو عشرة أيام.

وقال ممثل المنظمة في العراق الدكتور أدهم إسماعيل في حديث صحفي، نشرته وسائل اعلام حكومية، إن “تناقص الأرقام في أعداد الإصابات في العراق؛ جاء نتيجة الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة وخلية الأزمة والسلطات المعنية في السيطرة على منع التجمعات”، مشيرا الى أن “هذه الاجراءات اسهمت في منع انتشار الوباء، ولا بد من استمرار هذه الإجراءات لحين تسجيل عدد حالات الإصابات والوفيات بالفيروس (صفر يومياً) وبدون تلك الإجراءات من المستحيل الإعلان عن الخروج بهذه النتيجة”.

وأضاف، إن وراء زيادة عدد حالات الشفاء في العراق، سببين، الأول: اتخاذ العراق بروتوكولا علاجياً مزيجاً من الصين وإيران”، مبيناً أن “العراق استفاد من تجارب هذه الدول، وبالتالي بدأ العراق من حيث انتهى الآخرون”.

وأشار إلى أن “السبب الثاني يعود الى أن العراق يمتلك ملاكات طبية مميزة وتخصصات طوارئ ممتازة لا يوجد منها في أغلب دول المنطقة”، مشدداً على “ضرورة العمل على تقليص عدد الإصابات والوفيات إلى الصفر للإعلان عن السيطرة الكاملة على الفيروس في العراق”.