الجربا: هنالك ضغوط تمارس على رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي للحصول على حصص بالكابينة الوزارية المقبلة

الجربا: هنالك ضغوط تمارس على رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي للحصول على حصص بالكابينة الوزارية المقبلة

اكد عضو مجلس النواب احمد الجربا، الثلاثاء، ان هنالك ضغوط تمارس على رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي للحصول على حصص بالكابينة الوزارية المقبلة، فيما كشف عن بعض كواليس الحوارات بشأن الكابينة.
وقال الجربا ، ان “ماجرى مؤخرا هو انبثاق كتلة جديدة من تحالف القوى ضمن التنافس السياسي المشروع ولايمكننا اعتبارها انقسام، لان الانقسام الحقيقي كان قبل تقريبا العام حين خرجت كتلة من المحور الوطني، بعد ان كانت كتلة واحدة عدد نوابها يصل الى اكثر من خمسين نائب”، مبينا انه “بعد ان حصل استئثار بالقرار من قبل رئيس مجلس النواب وثلاث او اربع نواب معه، فقد خرجت بعض الشخصيات الوطنية التي رفضت التهميش داخل تحالف القوى واصبحت مستقلة داخل البرلمان واصبح البعض منهم تحت اسم كتلة وطن او شخصيات فردية”.

واضاف الجربا ان “جميع تلك الشخصيات كان من المفترض تنضيج دورها وتوحيد جهودها، ضمن تكتل واحد اطلق عليه نواب المناطق المحررة”، لافتا الى ان “قضية الضغط من اجل الحصول على وزارات هي قضية حقيقية وليست خفية او سرية وليست داخل القوى السنية فقط بل حتى القوى الشيعية التي اعطت الضوء الاخضر للمكلف بتشكيل كابينته فالبعض منهم في الاعلام اعطاه الصلاحية وحق الاختيار وفي الخفاء يطالب بحصته وحصة الاحزاب ينبغي ان تكون كما هي متفق عليه”.