وصل رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي ومرشحي كابينته الحكومية إلى مبنى البرلمان

وصل رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي ومرشحي كابينته الحكومية إلى مبنى البرلمان

وصل رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي ومرشحي كابينته الحكومية الأربعاء إلى مبنى البرلمان في المنطقة الخضراء وسط بغداد تمهيداً لعقد الجلسة الخاصة بمنح الثقة.

وأفاد مصدر بأن الكاظمي ومرشحي حكومته وصلوا إلى مبنى البرلمان قُبيل عقد الجلسة الخاصة بالتصويت على منح الثقة للتشكيلة الوزارية.

وكان الكاظمي قد أرسل إلى البرلمان قائمة مرشحين لشغل 20 حقيبة وزارية باستثناء مرشحي وزارتي النفط والخارجية.

ويشترط لحصول الحكومة على ثقة البرلمان، تصويت الأغلبية المطلقة (50 بالمئة + 1) لعدد الأعضاء الحاضرين (ليس العدد الكلي) لمنح الثقة.

من جانبه، قال مصدر نيابي ان “أكثر من 50 نائبا من القوى السياسية الشيعية والسنية لن يستجيبوا للتوجيهات الصادرة من رؤساء الأحزاب والكتل السياسية”، مشيرا الى ان “النواب سيتخذون قرارهم بشكل منفرد بحسب ما يرونه مناسبا في التصويت على المرشحين في الكابينة الوزارية ولن يخضعوا لقرارت رؤساء الكتل السياسية في منح ورفض الثقة للوزير”.

وتنتهي المهلة الدستورية أمام الكاظمي لتمرير حكومته في البرلمان في التاسع من أيار/مايو الجاري وسط توسع دائرة المعارضين لتمرير حكومته في الأيام القليلة الماضية، بعد أن كان يحظى في البداية بتأييد الغالبية الساحقة من الكتل السياسية.

وفي حال حصول الكاظمي على الثقة من البرلمان، ستخلف الحكومة الجديدة، حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الذي استقال مطلع ديسمبر/كانون الأول 2019 تحت ضغط احتجاجات شعبية تطالب برحيل ومحاسبة الطبقة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة.