الحشد الشعبي يعلن القبض على أمراء وقياديين بتنظيم داعش في كركوك

الحشد الشعبي يعلن القبض على أمراء وقياديين بتنظيم داعش في كركوك

اعلن الحشد الشعبي، يوم السبت، القاء القبض على أمراء وقياديين بتنظيم داعش في كركوك.

وقال مسؤول محور الشمال للحشد ابو رضا النجار في مؤتمر صحفي بحضور آمر اللواء 16 في الحشد ، إنه “القينا القبض على مجموعة من امراء وقياديين من الدواعش في محافظة كركوك”.

وأضاف أن “أسلحة الدواعش تطورت في الآونة الأخيرة وتزايد عددهم في اطراف محافظة كركوك ومحافظة نينوى”، موضحا أن “عناصر داعش مدعومين من جهات وهذا امر لم يعد مخفيا”.

وتابع النجار “لكن مع ذلك فأن الدواعش لا يستطيعون وليس لديهم القوة الكافية لكي يسيطروا على كِلا المحافظتين”، مؤكدا ان “قوات الحشد الشعبي ستتصدى لهم”.

واشار النجار إلى ان “قوات الحشد الشعبي دائما تحاصر وتقتل الدواعش وهي يقظة دائما وعلى اهبة الاستعداد”.

وفي هذه الاثناء افاد الحشد الشعبي بتدمير عدة اوكار لداعش ومقتل عدد من العناصر بقصف مدفعي وصاروخي في شرقي صلاح الدين.

وقال امر لواء 21 من الحشد الشعبي خضير المطروحي  ان قوات اللواء عالجت اهدافا لداعش بقصف صاروخي ومدفعي في مناطق “ميدان والحميضة والصلانجة” , اسفرت عن تدمير عدة اوكار لداعش وقتل اعداد من الارهابيين لم يحص عددهم بدقة بسبب تدمير الاهداف بالكامل.

واكد المطروحي استمرار تعقب وملاحقة اوكار وجيوب داعش عبر الكمائن الليلية والدوريات المستمرة في عموم قواطع المسؤولية شرقي صلاح الدين مبينا ان “جميع تعرضات داعش لصوصية خاطفة تنفذ بدراجات نارية ومن ثم الاختفاء في الجحور”

وتعد مناطق شرقي صلاح الدين المتداخلة بين حدود محافظات صلاح الدين وديالى وكركوك من الاوكار والمعاقل الساخنة للتنظيمات المسلحة وتشهد تعرضات وعمليات امنية مستمرة منذ عام 2014 وحتى الان.