غياب شبه تام للكهرباء في بغداد والوزارة تحمل عناصر ارهابية مسؤولية ذلك

صيف لاهب يعيشه العراقيون وسط غياب شبه تام للطاقة الكهربائية، ووزارة الكهرباء تحمل عناصر ارهابية مسؤولية ذلك ..
تراجع في تجهيز الطاقة وانقطاع دام لساعات طويلة.. اهالي بغداد يواجهون لهيب الصيف، وعطش رمضان بلا كهرباء، وهو الامر الذي خلف تذمراً كبيراً لدى سكان الكرخ والرصافة، الذين اتهموا المسؤولين في وزارة الكهرباء بالتقصير والفشل في ادارة هذا الملف بالرغم من مرور سنوات عليه.

وزارة الكهرباء بدورها اوضحت ان اسباب تراجع ساعات التجهيز بالطاقة الكهربائية في البلاد يعود الى ارتفاع درجات الحرارة وزيادة الطلب على استهلاك الطاقة،م فيما اشارت الى عدم اكتمال الصيانات الدورية والاضطرارية لعدد من الوحدات التوليدية، بسبب انعدام الموازنات والنفقات التشغيلية اللازمة.

الوزارة ذكرت ايضاً بالهجمات الممنهجة لاستهداف خطوط نقل الطاقة الكهربائية التي أثرت على ساعات التجهير، ويبدو ان تصريحات الوزارة هذه باستهداف خطوط نقل الطاقة لم تأتي من فراغ حيث أفاد مصدر امني بعدها بساعات باصابة اثنين من كوادر اصلاح الشبكات الكهربائية بانفجار عبوة ناسفة استهدفهم في اطراف ناحية المنصورية شمال شرق محالفظة ديالى.