الكربولي يعلق على الحوار مع امريكا: البيان الختامي للحوار معد مسبقاً والمفاوضون ذهبوا ليهزوا برؤوسهم فقط

الكربولي يعلق على الحوار مع امريكا: البيان الختامي للحوار معد مسبقاً والمفاوضون ذهبوا ليهزوا برؤوسهم فقط

كشف النائب عن تحالف القوى محمد الكربولي، عن وجود حواضن لتنظيم “داعش” في المحافظات “السنية” بدعم من “سياسيين سابقين”، فيما وجه انتقاداته الى الوفد العراقي المحاور مع الولايات المتحدة كونه لايضم “السنة”، واشار الى ان البيان الختامي للحوار معد مسبقاً.
وقال الكربولي، إن “داعش لم يدخل الى بغداد، ولم يظهر في داخل ديالى وداخل كركوك، بسبب وجود الحواضن، نتيجة بعض المتصدين من السياسيين السابقين الذين كانو يغذون هذا الفكر”، مضضيفا أنهم “يعتقدون بأن ركوب الموجة ممكن ان ينتج اعلان اقليم او دولة وفق الاجندات التي كانت موجودة حينها”.

وأوضح، “كنا نحن موجودين في العملية السياسية، لكننا غير مؤيدين لتلك الاجندات، وكنا نرجم ونتهم باننا نتبع للمالكي وخونة وسنة المالكي” في اشارة الى رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي.

واشار الكربولي، الى أن الموصل تحتاج لاحتضان ومزاج خاص من قبل الدولة العراقية، كونها كمية بشرية كبيرة، باكثر من ثلاثة مليون مؤلفين من سنة وشيعة وشبك وايزديين ومسيحين واقليات أخرى”، معتبرا أن “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لم يستطع احتواء الموصل”.