عواد يدعو الى قطع جميع الرواتب التقاعدية عن الكيانات المنحلة والسجناء ورفحاء

عواد يدعو  الى قطع جميع الرواتب التقاعدية عن الكيانات المنحلة والسجناء ورفحاء

دعا النائب عدي عواد، الجمعة، الى قطع جميع الرواتب التقاعدية عن الكيانات المنحلة والسجناء ورفحاء ممن يسكنون خارج العراق، فيما اشار الى انه لا شان لنا لمن هو الآن داخل العراق”.
وقال عواد في بيان  انه “يجب قطع الرواتب عن الكيانات المنحلة فدائيو هدام ، والأجهزة القمعية” ورفحاء ممن يسكنون خارج العراق ولا شأن لنا ممكن يسكون الان في الداخل”، مبينا انه “لا يزاودنا أحد بالجهاد والنضال فنحن وحوزتنا تحملنا ضريبة البقاء ب‍العراق وتحمل الحصار الاقتصادي وظلم الطاغية”.

واضاف ان “مراجعنا العظماء دفعوا الثمن أرواحهم وأرواح أبنائهم وطلبتهم واتباعهم بسبب البقاء في العراق”، موضحا “إذا كان من واجب الدولة إعطاء رواتب للمتضررين فعليها أن تصرف أولا لمن بقي ب‍العراق وتحمل الحصار والفقر والجوع والمرض”.

وتابع عواد ان “الشباب في زمن الحصار كانوا يتبادلون الملابس فيما بينهم ويصبغونها بسبب قدمها وأخيرا يقلب البنطلون وصنعوا من الأحزمة العسكرية التي كانت تتوفر بذلك الوقت أحذيتهم وطعامهم كان وجبتين الأولى فقط”، لافتا الى ان “من كان يمتلك منزلا قبل الحصار قد قام بتهديم جزء منه لبيع الحديد والشبابيك ليطعم عائلته”.

وخاطب عواد ” عراقيو الخارج، هل تعلمون بأنه لم يكن موجودا لأي مشروب غازي ولم نذق طعم بعض الفواكه لسنوات، وهل تعلمون ان التيار الكهربائي كان 4 ساعات باليوم ولا نمتلك مولدات أو خطوط تعوض ذلك مثلما يوجد الآن، وهل تعلمون بان الإبرة المستخدمة في المستشفيات كانت ( سانلس ستيل ) تستخدم لجميع المرضى وكانت تعقم بالماء المغلي”.

واكد عواد ان “الكلمات لا تكفي كي أتكلم عن مظلومية الشعب العراقي في الداخل أيام الحصار وتحمل ظلم صدام والبقاء في العراق”.