مجلس الأمن الوطني يأمر باتخاذ إجراءات خاصة لوضع حد للهجمات الصاروخية المتكررة على المنطقة الخضراء ومطار بغداد الدولي

أمر مجلس الأمن الوطني يوم الثلاثاء باتخاذ إجراءات خاصة لوضع حد للهجمات الصاروخية المتكررة على المنطقة الخضراء ومطار بغداد الدولي.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ للمجلس عقد برئاسة رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، وفق بيان صادر عن مكتب الأخير.

وذكر البيان أنه “تم خلال الاجتماع مناقشة اعتداءات إطلاق الصواريخ المتكررة على المنطقة الخضراء ومطار بغداد الدولي، حيث أكد المجلس إدانته الكاملة لتلك الهجمات التي تهدد الأمن الوطني والمصالح الوطنية للبلد، وتسيء لمكانة العراق دوليا”.

ووجه المجلس بـ”قيام الأجهزة الأمنية بتكثيف جهدها الاستخباري، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة وملاحقة مرتكبي هذه الأعمال”، مؤكدا “رفضه ومحاسبة أي استهداف للمطارات والمعسكرات والمواقع الحكومية ومقار البعثات الدبلوماسية الأجنبية”، ووجّه المجلس كذلك بـ”اتخاذ إجراءات خاصة مشددة لمنع تكرار هذه الاعتداءات”.

وناقش المجلس أيضا “موضوع حماية التظاهرات السلمية في بغداد والمحافظات، والتعامل المهني للأجهزة الأمنية، بما يحافظ على سلمية التظاهرات، ويعزز من معنويات منتسبي القوات الأمنية ورفض اي اعتداء عليها”.

ومنذ مطلع الأسبوع الجاري، شن مجهولون هجومين صاروخيين على مطار بغداد الدولي وقاعدة تاجي العسكرية القريبة من العاصمة العراقية.

وتتكرر الهجمات الصاروخية التي تستهدف في الغالب جنوداً أمريكيين في القواعد العسكرية العراقية والسفارة الأمريكية ببغداد على مدى الأشهر الماضية.

وتتهم واشنطن كتائب “حزب الله” العراقي وفصائل أخرى مقربة من إيران بالوقوف وراء الهجمات.