إحباط هجوم بصاروخي كاتيوشا كانا معدين للإطلاق في العاصمة بغداد

إحباط هجوم بصاروخي كاتيوشا كانا معدين للإطلاق في العاصمة بغداد

أعلنت خلية الإعلام الأمني، الاثنين، إحباط هجوم بصاروخي كاتيوشا كانا معدين للإطلاق في بغداد.

وقالت الخلية في بيان مقتضب ، إن “القوات الأمنية عثرت على منصة لاطلاق الصواريخ، وبداخلها صاروخين نوع كاتيوشا معدين للاطلاق في منطقة حي الجهاد جنوب غربي العاصمة بغداد”.

وأضافت بالقول، إن قوات الأمن “تشرع بتفكيكها”.

والأسبوع الماضي، شن مجهولون ثلاث هجمات بصواريخ الكاتيوشا استهدفت مطار بغداد الدولي ومعسكر التاجي والمنطقة الخضراء وسط بغداد، وهي أماكن تضم جنوداً ودبلوماسيين أمريكيين.

وتتكرر الهجمات الصاروخية التي يشنها في الغالب مسلحون عراقيون موالون لإيران على مواقع تضم أمريكيين، منذ أشهر.

وتزايدت وتيرة هذه الهجمات منذ اغتيال كل من قائد “فيلق القدس” الإيراني، قاسم سليماني، والقيادي بهيئة “الحشد الشعبي” العراقية، أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية ببغداد، في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وتتهم واشنطن كتائب “حزب الله” العراقي وفصائل أخرى مقربة من إيران بالوقوف وراء الهجمات.