مدير مستشفى الكندي يعلن خسارة العراق لحظة الانتصار على جائحة كورونا

مدير مستشفى الكندي يعلن خسارة العراق لحظة الانتصار على جائحة كورونا

اعلن مدير مستشفى الكندي، سالم مزهر، خسارة العراق لحظة الانتصار على جائحة كورونا، داعياً الى” فرض الحظر الشامل في بغداد”.
وقال مزهر انه” لوقت قريب كنا نشهد لحمة راقية بين المواطن والكوادر الطبية؛ لكن للأسف منذ أسبوعين الجو العام تغير وكأطباء لسنا معنيين بإمكانيات وحجم المؤسسة”، مشيرا الى ان” ترحيل الازمات جعل وضع المؤسسات الصحية متردياً”.
وأضاف ان” جميع الكوادر الصحية مستنفرة وتبذل قصارى جهدها في مواجهة كورونا رغم الضغط العالي”، مستدركاً” نحن اليوم في ازمة أمن صحي ولا يقل أهمية عن الامن التقليدي، والاعتداء على الكوادر الطبية والصحية عليها أكثر من علامة استفهام”.
وأشار مزهر الى” وصول العراق الى ذروة الجائحة وأكثر من 20% من كوادرنا أصيبوا بكورونا، ونحن منذ بدء انتشار الفيروس وفي ظل وجود معطيات كانت الأمور تسير الى الزيادة في الإصابات”.
وبين ان” مكافحة الجائحة لا تنحصر بوزارة الصحة فقط بل على الجميع معني بها وهو واجب دولة ومجتمع، ونحن نعاني من قلة وعي وكثرة التجمعات وعدم الالتزام بالتعليمات ولا مناص الا الحس الغريزي للإنسان في مواجهة الجائحة”.
وزاد مزهر” ما زلنا نعالج المرضى ضمن البروتوكولات الصحية، أما العلاج الروسي فهو موجود أصلا في بروتوكول منظمة الصحة العالمية والأرقام المسجلة اثبتت نجاحه فعلياً وهناك بوادر بإنتاج العلاج واستراد كميات كافية توصلنا الى الإنتاج الفعلي للمادة”.
ودعا مدير مستشفى الكندي في ختام حديثه الى” فرض حظر شامل لمدة 14 يوماً للسيطرة على انتشار الوباء بعد تسجيل اعداد مرتفعة من الإصابات والوفيات بكورونا”.