خروج المئات من المتظاهرين المؤيديين لتحرك الحكومة ضد فصيل مسلح “متهم بشن هجمات صاروخية متكررة”

خروج المئات من المتظاهرين المؤيديين لتحرك الحكومة ضد فصيل مسلح “متهم بشن هجمات صاروخية متكررة”

تجمع مئات المتظاهرين في ساحة التحرير ببغداد، يوم الجمعة، للتعبير عن تأييدهم لتحرك الحكومة ضد كتائب “حزب الله” العراقي المقربة من إيران والمتهمة بشن هجمات صاروخية متكررة.

وداهمت قوة من جهاز مكافحة الإرهاب بعد منتصف ليل الخميس/ الجمعة، مقراً تابعاً لكتائب حزب الله واعتقلت 14 عنصراً، كما عثرت على منصتين لإطلاق صواريخ كاتيوشا.

وتعد العملية الأولى من نوعها التي تمت حسب اوامر من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، بعد هجمات صاروخية متكررة طالت مواقع عراقية تضم جنوداً ودبلوماسيين أمريكيين.

وتجمع المتظاهرون في ساحة التحرير، الذي يعد معقل الاحتجاجات المناهضة للطبقة السياسية الحاكمة المتهمة بالفساد والتبعية للخارج وخاصة إيران.

ورفع المتظاهرون لافتات تشيد بتحرك الحكومة ضد “الميليشيات والاحزاب الفاسدة”.

كما ردد المتظاهرون، بحسب مقاطع فيديو، شعارات مؤيدة لجهاز مكافحة الارهاب الذي نفذ عملية مداهمة مقر “حزب الله”.

وتواجه كتائب “حزب الله”، التي تتلقى التدريب والتمويل من إيران، اتهامات من جانب واشنطن بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية التي تستهدف منذ أشهر السفارة الأمريكية ببغداد وقواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا أمريكيين في أرجاء البلاد.

وتزايدت وتيرة هذه الهجمات منذ اغتيال كل من قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني، والقيادي بهيئة “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية ببغداد، في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي.