الحكومة العراقية تتعهد ملاحقة قتلة المتظاهرين في الإحتجاجات الشعبية ؟!!!

الحكومة العراقية تتعهد ملاحقة قتلة المتظاهرين في الإحتجاجات الشعبية ؟!!!

تعهدت الحكومة العراقية، اليوم الثلاثاء، بملاحقة قتلة المتظاهرين في الإحتجاجات الشعبية التي انطلقت تشرين الاول الماضي، مشددة أنها ستضع “نقطة بنهاية سطر اللادولة”.

وقال المتحدث باسم الحكومة أحمد ملا طلال في مؤتمر صحفي ، إن ” قتلة الهاشمي لن يفلتوا من العقاب”، مشددا “فقدنا قامة كبيرة بعملية غادرة وجبانة نفذتها مجموعة خارجة عن القانون”.

واضاف أن “عهد الحكومة أنها ستلاحق منفذي الجريمة بحق الهاشمي والمتظاهرين”، مشيرا الى أن “هناك لجنة شكلت لمعرفة أحداث التظاهرات وستظهر النتائج قريباً”.

ولفت ملا طلال إلى أن “الكاظمي وجّه الجهات المعنية بتسمية شارع باسم الشهيد هشام الهاشمي تخليداً لذكراه”، مشددا القول “مصرون على وضع نقطة نهاية سطر للادولة” على حد وصفه.

وأوضح ملا طلال أيضا أن “الكاظمي وجه وزيري الدفاع والداخلية بالإشراف على التحقيق بمقتل الهاشمي”.

وقتل 543 شخصا على الأقل منذ بداية التظاهرات المناهضة للسلطة في العراق في الأول من أكتوبر الماضي، بحسب ما أفادت مفوضية حقوق الإنسان الحكومية.

وذكرت المفوضية أن عمليات الاغتيال طالت 22 ناشطا، بينما فقد أثر 72 آخرين يعتقد أن بعضهم لا يزالون محتجزين لدى الجهات التي قامت باعتقالهم.

ووفقا للتقرير ذاته، كانت هناك 2700 عملية توقيف بحق نشطاء، لا يزال 328 منهم قيد الاحتجاز.

وكانت الأمم المتحدة قد اتهمت جماعات مسلحة بالوقوف خلف حملات الاغتيال والخطف والتهديد ضد الناشطين، في محاولة لقمع تحركات غير مسبوقة في العراق الذي يحتل المرتبة 16 على لائحة أكثر دول العالم فسادا.