جريمة تهزّ المجتمع العراقي .. اغتصاب جماعي لطفل ثم قتله

جريمة تهزّ المجتمع العراقي .. اغتصاب جماعي لطفل ثم قتله

أقدم أربعة أشخاص يافعين الخميس بارتكاب جريمة مروعة بحق طفل باغتصابه ومن ثم قتله في قضاء هيت بمحافظة الأنبار، وفق مصدر أمني.

وقال المصدر ، إن أربعة شبان يافعين لم يبلغوا 18 عاماً أقدموا على اغتصاب طفل ومن ثم قتله في قضاء هيت.

وأوضح أن الطفل يدعى قصي محسن النمراوي، بينما يدعى المتهمون عمر احمد حمد، وبشار حكيم خلف، وياس ثائر حماد النمراوي، وعبد الرحمن ماهر النمراوي.

وفي التفاصيل المروعة، بين المصدر أن “المتهمين اعترفوا باغتصاب الطفل في دار هيكل، وبعدها قام المتهم عمر أحمد بضرب رأس الطفل بالجدار مما أدى إلى فقدانه الوعي، بعدها قام المتهم بشار بضرب رأسه بالحجر”.

وأردف، “حاول الطفل بعد كل هذه الجروح أن يزحف، ولكن كانت الإصابه قاتلة، ليتوفى على إثره”.

وأشار المصدر إلى أنه “تم القاء القبض على المجرمين الاربعة من قبل الفوج 19 ومكافحة إجرام هيت”.

وأثارت الجريمة ردود فعل غاضبة في العراق.

وقال علي البياتي عضو مفوضية حقوق الانسان في تغريدة على تويتر، إن “تكرار هذه الجرائم ضد الاطفال نتيجة طبيعية لانتشار المخدرات وغياب الرقابة على الانترنيت وانتشار الامراض النفسية وعدم وجود رقابة مجتمعية على الافراد”.