مجلس النواب الاميركي يفتح تحقيق رسمي بهدف عزل ترامب

مجلس النواب الاميركي يفتح تحقيق رسمي بهدف عزل ترامب

أعلنت رئيسة مجلس النواب الاميركي نانسي بيلوسي عن فتح تحقيق رسمي بهدف عزل الرئيس دونالد ترامب المشتبه بانتهاكه الدستور عبر السعي للحصول على مساعدة دولة أجنبية لإيذاء خصمه الديموقراطي جو بايدن، فيما اعتبرها ترامب حملة مطاردة نتنة ضده.

وقالت بيلوسي إنّ “تصرفات رئاسة ترامب كشفت عن الحقائق المشينة لخيانة الرئيس لقسمه وخيانته لأمننا القومي وخيانته لنزاهة انتخاباتنا”.

وأضافت “لذلك، أعلن اليوم أنّ مجلس النواب يفتح تحقيقاً رسمياً لعزل” الرئيس.

وفي وقت سابق قال رئيس لجنة مجلس النواب للطرق والوسائل الخاصة بالضرائب، ريتشارد نيل، في أعقاب لقائه رئيسة مجلس النواب، إنه تم اتخاذ القرار بالمضي قدما بإجراءات عزل الرئيس، مشيرا إلى أن هذا الموقف حظي بتأييد رؤساء اللجان الأخرى.
وفي سياق متصل، صادق مجلس الشيوخ الأمريكي، على قرار يطالب بإحالة شكوى الموظف في الاستخبارات الذي كشف عن موضوع ضغط ترامب على أوكرانيا، إلى لجنتي شؤون الاستخبارات بمجلسي النواب والشيوخ.

وفي وقت سابق أوضحت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأغلبية في المجلس ستيني هوير في بيان مشترك لهما، أن القرار ينص أيضا على حماية كاشف المعلومات.

وقالت بيلوسي تعليقا على المعلومات حول ضغط ترامب على أوكرانيا من أجل فتح تحقيق مع نجل المرشح المحتمل للرئاسة عن الحزب الديمقراطي جو بايدن، إنه لم يحق لترامب أن يطلب من حكومة أجنبية فتح تحقيق يخص منافسه السياسي، حتى إن لم يربط فتح التحقيق مع تقديم المساعدات.

يذكر أن ترامب يواجه اتهامات بتأجيل تقديم حزمة مساعدات لأوكرانيا بحجم نحو 400 مليون دولار للضغط على الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، لتفتح السلطات الأوكرانية تحقيقا مع نجل جو بايدن.

واعترف ترامب بتأجيل المساعدات، لكنه نفى ممارسة أي ضغط على أوكرانيا لمصلحته السياسية.

 

المصدر : وكالات