بيان موحد لـ18 بعثة دبلوماسية عاملة في العراق تدين عمليات “الاغتيال والترهيب” التي يتعرض لها ناشطين ومتظاهرين

بيان موحد لـ18 بعثة دبلوماسية عاملة في العراق تدين عمليات “الاغتيال والترهيب” التي يتعرض لها ناشطين ومتظاهرين

 

دان بيان موحد لـ18 بعثة دبلوماسية عاملة في العراق، الجمعة، عمليات “الاغتيال والترهيب” التي يتعرض لها ناشطين ومتظاهرين، فيما دعت تلك البعثات الحكومة العراقية الى توفير الحماية لهم.

وحمل البيان المشترك توقيع السفارات المعتمدة في العراق؛ أستراليا، بلجيكا، بلغاريا، كندا، كرواتيا، جمهورية التشيك؛ فنلندا، فرنسا، ألمانيا، المجر،إيطاليا، هولندا، بولندا، رومانيا، إسبانيا، السويد، المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وقال البيان الذي ، إن “السفارات والبعثات المعتمدة في العراق تعرب عن قلقها العميق حول التصعيد الأخير في حالات العنف ضد ناشطي المجتمع المدني العراقي، و ندين على وجه الخصوص الأغتيالات التي أستهدفت الناشطين في مدينة البصرة وبغداد في ظل حملة ممنهجة من التهديدات العلنية والترهيب”.

واضاف البيان ان “ممارسة النشاط المدني تُعتبر حجر الأساس للحكومة التمثيلية الخاضعة للمساءلة ويجب حمايتها. إننا نحث جميع قادة العراق للانضمام معنا في إدانة أعمال العنف هذهء وندعوهم إلى إتخاذ الخطوات اللازمة لضمان إنزال العقوبة بالمسئولين عن هذه الأعمال بأقصى قدر يسمح به القانون”.

وتابع البيان الموحد “اننا نرحّب بتعهد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بإنهاء حالات الإفلات من العقاب لمرتكبي مثل هذه الجرائمء وأننا نكرر دعمنا لرغبته في بسط سلطة الدولة بما يشمل إخضاع الجماعات المسلحة لسيطرة الدولة”.