شرطة البصرة: جرحى في صفوف عناصر الشرطة لاستخدام مجاميع بين المتظاهرين بقنابل المولوتوف والحجارة

أعلنت قيادة شرطة محافظة البصرة، عن جرحى في صفوف عناصر الشرطة لاستخدام مجاميع بين المتظاهرين بقنابل المولوتوف والحجارة.
وذكر بيان لها  “بالرغم من التعامل الحسن وتأمين الحماية اللازمة لتظاهرة عدد من مواطني البصرة ولكن بالمقابل تم التصرف مع القوات الأمنية بالعكس حيث تم استخدام الزجاجات الحارقة و الحجارة مما أوقع عدداً من الجرحى في صفوف القوات الأمنية”.
وأضاف “في الوقت الذي تؤدي قواتنا الأمنية واجباتها لحماية المتظاهرين وتأمين منطقة التظاهر وتلتزم بالتعليمات الخاصة بالتعامل الإنساني وحماية الجمهور المتواجد في مكان التظاهر وهي تلتزم بأقصى درجات ضبط النفس تحت ضغط الأفعال من مثيري العنف”.
وأشار البيان الى “ملاحظة وبصورة واضحة سبب استخدام عدد من المجاميع داخل التظاهرات قناني المولوتوف وبكميات كبيرة، فضلاً عن رمي الحجارة ما أدى إلى اصابات في صفوف القوات الأمنية بشظايا وجروح مختلفة وهذا الامر يعد مخالفاً للقانون ما هو إلا محاولة لحرف مسار التظاهر السلمي و لخلط الاوراق ومحاولة لزعزعة الامن والاستقرار في المحافظة”.
ودعت شرطة البصرة “جميع المتظاهرين السلميين إلى التعاون لمنع المجاميع المثيرة للعنف من ممارسة هذا الأفعال والتي تستوجب الرد وفقاً للقانون، وتهيب مديرية شرطة محافظة البصرة بجميع المتظاهرين السلميين والمحتجين الانتباه إلى ذلك وتشكر جميع المتعاونين معها لتأمين وحماية المتظاهرين”.
وكان محتجون قد أحرقوا مكتب مجلس النواب في البصرة مساء اليوم الجمعة بعد انسحاب قوات أمنية قريبة منه.
وقامت القوات الأمنية بعد ذلك بتفريق التظاهرة أمام مكتب البرلمان بالمسيّل للدموع.