الأمم المتحدة تدعو الحكومة العراقية الى تجديد الجهود للتحقيق في حالات الاختفاء القسري بمحافظة الانبار

 

دعت منظمة الأمم المتحدة، السبت، الحكومة العراقية الى تجديد الجهود للتحقيق في حالات الاختفاء القسري بمحافظة الانبار.

وقالت المنظمة في بيان ، إن “تقريرا صدر للامم المتحدة يدعو إلى إجراء تحقيقات مستقلة وفعالة لتحديد مصير ما يقرب من 1000 من الرجال والصبيان المدنيين الذين اختفوا خلال العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش في محافظة الأنبار في 2015-2016، ومحاسبة الجناة وتوفير العدالة والإنصاف لأُسر الضحايا”.

وأوضحت “تزامناً مع اليوم العالمي لضحايا الاختفاء القسري لهذا العام في 30 آب، صدر تقرير بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان (OHCHR) بعنوان، حالات الاختفاء القسري من محافظة الأنبار 2015-2016: المساءلة عن الضحايا وحق معرفة الحقيقة، ليشجع أيضاً على تجديد الجهود لمعالجة القضية الأوسع للاختفاء القسري في العراق”.

وبينت أن “التقرير يقدم توصيات مفصلة لتشجيع الاعتراف والتعويض للضحايا، وإنشاء إطار قانوني محلي قوي ضد الاختفاء القسري، والامتثال والضمانات الإجرائية، فضلاً عن التعاون الوثيق مع آليات الأمم المتحدة المتخصصة. وعلى الرغم من التركيز على الأنبار كدراسة حالة، إلا أن توصيات التقرير صالحةٌ على مستوى البلاد ويمكن أن تساعد في معالجة حالات الاختفاء القسري الأُخرى”.