مصدر أمني: العشرات من المحتجين الشيعة الغاضبين اقتحموا مقر قناة دجلة

مصدر أمني: العشرات من المحتجين الشيعة الغاضبين اقتحموا مقر قناة دجلة

اقتحم محتجون شيعة غاضبون، يوم الاثنين، مقر قناة دجلة الفضائية المملوكة لسياسي سني وسط العاصمة العراقية بغداد وكسروا محتوياته قبل أن يضرموا النيران فيه.

وقال مصدر أمني ، إن العشرات من المحتجين الشيعة الغاضبين اقتحموا مقر قناة دجلة الواقع في منطقة الجادرية وسط بغداد، بعد بث قناة “دجلة طرب” حفلا غنائيا، ليلة عاشوراء والذي اعتبروه تجاوزا على الشعائر الحسينية.

وأضاف أن المتظاهرين قاموا بتكسير محتويات المبنى قبل أن يضرموا النيران فيه.

وأظهرت مقاطع مصورة نشرها المقتحمون أفراد الأمن وهم يسيرون إلى جانب المقتحمين إلى داخل مقر القناة بينما كان يصيح المحتجون “لبيك يا حسين”.

وكان أفراد الأمن حاضرين برفقة المقتحمين عندما كانوا يكسرون محتويات مقر التلفزيون ويضرمون النار فيه دون أن يحركوا ساكناً.

وكانت قناة دجلة قدمت اعتذاراً على بث محطتها “دجلة طرب” لبرامج موسيقية في يوم عاشوراء، وقالت “ما حدث لم يكن مقصودا” وقررت غلق القناة موقتًا.

وقناة دجلة بشقيها الرئيسية و”طرب” تعود لرئيس حزب “الحل” جمال الكربولي.