صادق عطية يكشف حقيقة دخول الأرض في ظلام دامس لثلاثة أيام هذا الشهر

صادق عطية يكشف حقيقة دخول الأرض في ظلام دامس لثلاثة أيام هذا الشهر

أوضح متنبئ جوي حقيقة الأنباء عن دخول الأرض في ظلام دامس لمدة 3 أيام كاملة خلال شهر تشرين الأول الجاري.

وقال صادق عطية ، ان “خبراً تناقلته وسائل الاعلام مؤخرا، كأخبار منسوبة لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، وأثار الفزع والرعب فؤ قلوب البعض، فان ما تردد حول إظلام الأرض عدة أيام في نهاية العام الجاري بسبب عاصفة شمسية هى الأكبر من نوعها على مدار 50 سنة، هو خبر عار تماما من الصحة وليس له أساس علمي ويمثل أكذوبة ويدخل ضمن إشاعات وأكاذيب نهاية العالم”.

وأضاف ان “الغريب انهم زادوا على هذا بأن رئيس وكالة ناسا يناشد الجميع بالتزام الهدوء، حيث إن هذه الفترة مزعجة جداً للبشرية!!”.
وأوضح، أن “معظم العواصف الشمسية تحدث خلال دورة للنشاط الشمسي وهذه تستغرق نحو 11 عاما، حيث كانت ذروتها عام 2012 الماضي ، وهذا يعني أن الفترة القادمة الأكثر اضطرابا للشمس وستكون الذروة قرابة عام 2023، وأن الفترة الحالية عادية جداً”.

وتابع عطية “كما ان العواصف الشمسية هي ظاهرة طبيعية هي عبارة عن توهجات عالية السرعة تنتج عن اضطراب الغلاف المغناطيسي للشمس وأحيانا ترتبط التوهجات الشمسية هذه بانطلاق جسيمات عالية الطاقة في الفضاء تمتد لملايين الكيلومترات وعندما تصطدم هذه الجسيمات بالأرض، فإنها تسبب عاصفة جيومغناطسية، وهي عبارة عن اضطراب بالغلاف المغناطيسي المحيط بكوكبنا والذي يحمي الكائنات الحية عليه من أسوأ تأثيرات الأشعة الكونية”.

ولفت الى ان “من أهم تأثيرات هذه العواصف هو تشوش على التكنولوجيا على الأرض، مثل أنظمة الاتصالات بما في ذلك الأنظمة التي تستخدمها الطائرات، والإشارات الملاحية للأقمار الصناعية، وشبكات الطاقة الكهربائية وهذا يحدث بين فترة وأخرى، إضافة الى ظهور الشفق القطبي (الاورورا) عند قطبي الارض”.