ذي قار .. الكشف عن مفاوضات تقودها جهات حكومية مع مسلحين لإطلاق سراح الناشط سجاد العراقي

ذي قار .. الكشف عن  مفاوضات تقودها جهات حكومية مع مسلحين لإطلاق سراح الناشط سجاد العراقي

كشف مسؤول محلي، عن مفاوضات تقودها جهات حكومية في بغداد مع مسلحين لإطلاق سراح الناشط سجاد العراقي في ساحة الإحتجاج في الناصرية بمحافظة ذي قار.

وفرضت القوات الأمنية العراقية في محافظة ذي قار حصارا على قضاء سيد دخيل (شرقي الناصرية) بهدف تحرير الناشط سجاد العراقي المختطف منذ أمس السبت، ويعتقد أن خاطفيه يخفونه هناك.

يأتي ذلك بعد أن هدد متظاهرو ساحة الحبوبي (مركز الاحتجاجات في المحافظة) بإغلاق منافذ المحافظة ومؤسساتها بشكل كامل حتى تحرير الناشط والكشف عن مختطفيه، كما امهلت عشيرة سجاد حتى فجر الاثنين لإطلاق سراح ابنها، وبخلافه تشن هجوما على الخاطفين.

وأبلغ المصدر ، أن الجهة الخاطفة التي ينتمي عناصرها لفصيل في الحشد الشعبي تعهدت بإخلاء سبيل سجاد، في مقابل عدم اقتحام القوات الأمنية المنطقة”.

وشهدت مدينة الناصرية منذ ليل أمس تصعيدا من قبل المتظاهرين الرافضين لعملية الاختطاف، وعمدوا بعد منتصف الليل إلى إغلاق جسور النصر والزيتون والحضارات، واضرموا النيران فيها، مهددين باستمرار التصعيد في حال عدم الكشف عن الجهة التي اختطفت وأصابت اثنين من الناشطين.

وأعلنت قيادة شرطة ذي قار -من جهتها- تحديد موقع الناشط المختطف بعد اقتياده إلى جهة مجهولة على يد مسلحين يستقلون مركبتين ذات دفع رباعي، بعد إصابة ناشط آخر كان برفقة العراقي.