جبهة النجيفي تدعو إلى استقالة الحكومة وتجميد عمل البرلمان

أصدرت جبهة الإنقاذ والتنمية التي يتزعمها أسامة النجيفي، اليوم السبت، بيانا دعت فيه إلى استقالة فورية للحكومة برئاسة عادل عبد المهدي وتجميد عمل مجلس النواب.

وقال الجبهة في بيان إن ” في هذه الأيام العصيبة حيث خرجت جماهير الشباب غاضبة محتجة في مظاهرات عمت بغداد ومحافظات الوسط والجنوب، للمطالبة بأبسط الحقوق التي تقع في صلب واجبات أية حكومة، وبرغم ما لاقته من عنف، وبرغم عشرات الشهداء ومئات الجرحى، فان صوت الحق الهادر اخترق الجدران واسمع كل المسؤولين “.

وأضافت أن ” هذه المظاهرات تشكل استفتاءً شعبيا على فشل العملية السياسية وعدم قدرتها على تقديم الأساسيات التي يمكن ان تقنع جماهير الفقراء والمحتاجين “.

وطالبت الجبهة في بياناها بإجراءات سريعة لإنهاء الأزمة الحالية وعلى رأسها قيام الحكومة بتقديم استقالتها فوراً، بالإضافة إلى تشكيل حكومة وطنية مؤقتة من شخصيات مشهود لها بالكفاءة والإخلاص تعمل على حل الأزمات وتقديم الحلول والمعالجات العاجلة لمطالب المتظاهرين خلال فترة انتقالية يمكن تحديدها بستة أشهر، على ألا يشارك أعضاء الحكومة المؤقتة بالانتخابات القادمة ”

ولفتت إلى أنه ” يجب الدعوة إلى انتخابات عامة مبكرة وبإشراف اممي تام ووفق قانون جديد يضمن تمثيلاً حقيقياً للشعب ويشجع على مشاركة واسعة بالانتخابات ومن قبل مفوضية جديدة ”

ودعت إلى ” تجميد عمل مجلس النواب، باستثناء الحالات الوطنية التي تقتضي اجراءاً عاجلاً كتشريع قانون الانتخابات الجديد أو الأمور التي تتطلب معالجة ضرورية عاجلة ” مبينة أنها ” تعلن جبهة الإنقاذ والتنمية تعليق عضوية نوابها في مجلس النواب دعماً للمتظاهرين”