الجبهة العراقية تتهم اطرافا سياسية بالتفرد في قرارات داخل مجلس النواب من اجل التحضير بشكل مبكر لتزوير الانتخابات

الجبهة العراقية تتهم اطرافا سياسية بالتفرد في قرارات داخل مجلس النواب من اجل التحضير بشكل مبكر لتزوير الانتخابات

اتهمت الجبهة العراقية، الأحد، اطرافا سياسية بالتفرد في قرارات داخل مجلس النواب من اجل التحضير بشكل مبكر لتزوير الانتخابات، على حد تعبيره.
وقال المتحدث باسم الجبهة النائب محمد الخالدي في بيان  ان “بعض الاطراف السياسية تفردت بقرارات داخل قبة البرلمان للتحضير بشكل مبكر لتزوير الانتخابات وحرفها عن مسارها الديمقراطي من خلال الالتفاف على النظام البايومتري، مستغلة المال السياسي الذي استولت عليه من صفقات الفساد”.

واضاف ان “اداء مجلس النواب طيلة الفترة السابقة تميز بالمزاجية والتخبط وعدم الاهتمام بالقضايا التي تنادي بها الجماهير ما نجم عنه شلل في اداء المجلس لعدة شهور والخروج بقوانين مشوهة تم تفصيلها على مقاس الأحزاب المتفردة بالقرار”، مبينا ان “البرلمان وللاسف الشديد اصبح اداة بيد تلك الأطراف بدل ان يكون مدافعا عن حقوق الجماهير وخصوصا الطبقات الفقيرة والنازحين”.

واضاف الخالدي، ان “تلك الاطراف التي اصبحت معروفة للجميع تسعى من خلال المال السياسي و ابواقها استهداف المعارضين للنهج المتبنى من القوى الوطنية المدافعة عن حقوق الجماهير والمنادية الى تصحيح المسار من خلال التسقيط السياسي او الاستهداف بطرق مختلفة مستغلة نفوذها السياسي والأموال التي سرقت من الشعب”.

ولفت الخالدي الى ان “الجبهة العراقية رغم حجم الضغوط الممارسة عليها لثنيها عن طريقها الذي مضت فيه الا انها مستمرة في موقفها في فضح تلك الاطراف والعمل بكل قوة مع الأطراف الوطنية لتصحيح المسار التشريعي واعادة الحقوق الى الجماهير”.