ال PKK يتبنى رسمياً تفجيرين استهدفا قوات البيشمركة شمالي العراق

ال PKK  يتبنى رسمياً تفجيرين استهدفا قوات البيشمركة شمالي العراق

تبنى حزب العمال الكوردستاني، يوم الأربعاء انفجار عبوتين ناسفتين استهدف قوات البيشمركة في محافظة دهوك، وأوقعت ضحية وثلاثة جرحى.

وأصدرت “قوات الدفاع الشعبي الكوردستاني” (HPG)، التابعة لحزب العمال بياناً ذكرت فيه، أن “قوات البيشمركة التابعة للحزب الديمقراطي الكوردستاني حاولت باستخدام العربات العسكرية الدخول إلى معسكرنا في قرية بيبادى بمنطقة كارى… ما استدعى اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحذيرهم”.

وأضاف “وأثناء دخولهم-قوات البيشمركة- إلى المعسكر تم تفجير لغمين أرضيين بعربة الهامر وبالتالي تمت محاولة منعهم من التقدم في المعسكر”.

وبالرغم من تبني التفجير، ذكر “HPG” في بيانها، أنها “لمصلحة الشعب الكوردي، لا نريد أن نكون طرفاً في هذه الحرب ونعلن ذلك بشكل صريح.”

كما أكدت انها “ستدافع عن نفسها ومواقعها في إطار حقها المشروع بالدفاع عن النفس”، بحسب ما ورد في البيان.

وعقب التفجير، أقدمت قوة تابعة لحزب العمال الكوردستاني، بالاعتداء على قوة لحماية أحد آبار النفط شمال محافظة دهوك، ويعد هذا الهجوم هو الثالث من قبل “العماليين” على قوات حكومية في الإقليم.

وأبلغ مصدر أمني  أن عناصر من حزب العمال الكوردستاني أطلقوا النار على أفراد من حماية شرطة النفط في احد ابار استخراج النفط في قرية نسرى التابعة لناحية جمانكي شمالي محافظة دهوك”.

وأضاف المصدر؛ أن “اثنين على الأقل من افراد الشرطة أصيبوا بجروح اثناء الهجوم”.

وأكد مصدر  في وقت سابق من اليوم، أن مقاتلي الـPKK استهدفوا عجلة لقوات البيشمركة صباح اليوم بقذيفة صاروخ محمول نوع “RBG7” في ناحية “جمانكي” جنوب قضاء العمادية، مشيرا الى سقوط ثلاثة جرحى من عناصر البيشمركة.

كما افاد مصدر محلي في محافظة دهوك، يوم الاربعاء، بحدوث تبادل لإطلاق النار بين عناصر من حزب العمال، وقوات البيشمركة، شمالي المحافظة، في تطور جديد بعد توتر شهدته المحافظة في وقت سابق.

وأعلن مسؤول محلي في وقت سابق من اليوم، أن مقاتلي حزب العمال الكوردستاني استهدفوا عناصر قوات البيشمركة اثناء أداء واجبها في ناحية جمانكي جنوب قضاء العمادية، شمالي محافظة دهوك.

وسقط ضحية على الأقل، فيما أصيب اثنان آخران من قوات البيشمركة بهجوم صاروخي شنه عناصر الحزب العمال الكوردستاني شمالي محافظة دهوك.

وأكدت رئيس برلمان كوردستان ريواز فائق، يوم الأربعاء، ان برلمان الإقليم “يحرم” و”يجرم”، أي اقتتال داخلي بين الاخوة في كوردستان ويعده جريمة ضد المصالح العليا لشعب وأرض كوردستان.

وأدانت حكومة إقليم كوردستان، اليوم، بشدة هجوم حزب العمال الكوردستاني على قوات البيشمركة في ناحية جمانكي شمالي محافظة دهوك، عادةً إياه “اعتداءً” على الإقليم، ومؤسساته الشرعية.