فائق الشيخ علي ينتقد وعود الحكومة بالقاء القبض على قتلة المتظاهرين ومحاكمتهم

فائق الشيخ علي ينتقد وعود الحكومة بالقاء القبض على قتلة المتظاهرين ومحاكمتهم

انتقد رئيس تحالف تمدن فائق الشيخ علي، الثلاثاء، وعود الحكومة بالقاء القبض على قتلة المتظاهرين ومحاكمتهم، معتبرا ان مرور الشهور دون محاسبة القتلة يمثل “شعور ملطخ بالعار”.

وقال الشيخ علي، في تغريدة على تويتر ، إنه “شعور ملطخ بالعار أن تمر الشهور من دون تنفيذ أي وعد حكومي بإلقاء القبض على قتلة المتظاهرين للشروع بمحاكمتهم.. 700 شهيد وأكثر من 25 ألف جريح حتى الآن”.

واضاف انه “لا يفوق هذا العار سوى عار إعلام السلطة وأبواقها المرتزقة بالحديث عن حبس قاتلين في ساحة الخلاني وقاتل أخير بالبصرة!.. يا للعار!”.

وأكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، استكمال تقارير جميع اللجان التي كلفت بها خلال المرحلة الماضية، محملة رئاسة الوزراء وجهات اخرى مسؤولية عدم اعلان النتائج التحقيقية حتى الان.

وقال عضو اللجنة عبد الخالق العزاوي، في تصريح لجريدة الصباح، اليوم الثلاثاء، إن “تقارير اللجان التي كلفت من قبل البرلمان استكملت، كاللجان الخاصة بالتحقيق في عمليات الاعتداء على المتظاهرين في الناصرية والبصرة والنجف وبغداد، فضلا عن لجان بمواضيع اخرى تخص الاوضاع الامنية في بعض المناطق”.

وأضاف أن “اللجنة سلمت جميع محاضر اللجان ونتائجها الى مكتب رئيس الوزراء والجهات المعنية”، لافتا الى أن “تلك الجهات هي التي تتحمل عدم إعلان نتائجها لغاية الآن”.

وأكد العزاوي “تشكيل لجنتين في جريمة قرية الفرحاتية في محافظة صلاح الدين، إحداهما بأمر ديواني من رئاسة الوزراء، والاخرى من رئاسة البرلمان، مشيرا الى أن “اللجنة الاخيرة بهذه الواقعة، لم تستكمل أعمالها لغاية الآن”.